Uncategorized

واقع الحال لأعمال البناء بين الطرق التقليدية والتقنيات الحديثة

ان واقع الحال لاعمال البناء بالطرق التقليدية اتسم لعقود طويلة في البلدان النامية بالعديد من السلبيات التي تؤكدعدم تقدم العمل الهندسي في مجال البناء قيد انملة وان هناك فجوة كبيرة بين تلك الطرق التقليدية والتقنيات الحديثة في البناء حيث تؤدي تلك السلبيات في نهاية الامر الى نتائج سيئة تختصر زيادة التكلفة وتدني الجودة وزيادة في مدة التنفيذ وتكون محصلتها هدر للاموال .

في التقنيات الحديثة على سبيل المثال لاالحصر يتم الغاء استخدام البلوك الاسمنتي والاحمر ولا يوجد تكسير لاعمال التمديدات و الاستغناء عن اللياسة ولا يستخدم الرمل لاعمال الردم تحت البلاط لما يسببه من زيادة في الاحمال على المبنى والعديد من البدائل التي سيتم التطرق اليها من خلال الموقع .

وهناك امر في غاية الاهمية لعلاقته بصحة الانسان ألا وهو جودة الهواء داخل المباني حيث لا يؤخذ ذلك الامر في الاعتبار لعدم ادراك الكثير بأهميته بصفة عامة والمختصين بصفة خاصة ومدى تأثير تدني جودة الهواء داخل المباني سلبياً على صحة الانسان .

في هذا الموقع يتم تناول كل مايتعلق بالبناء بالطرق التقليدية بالدراسات التحليلية لمعرفة الجوانب السلبية وايجاد البدائل المناسبة التي انتجتها التقنيات الحديثة وما بها من ايجابيات تساهم في خفض التكلفة ورفع مستوى الجودة .

عزيزي المتصفح إذا كان الامر يهمك من قريب او بعيد نأمل ان تساهم في تحقيق هدف الاستفادة من التقنيات الحديثة .

اترك تعليقاً