التقنيات الحديثة

جودة الهواء الذى نستنشقه

  جودة الهواء الذي نستنشقه 

كلا منا معرض يوميا لكمية كبيرة من الهواء الملوث اينما ذهب ونمكث خلال يومنا في اماكن غالبا ما تحيط بها جزيئات الغبار ونجبر بأن نتنفس هذا الغبار من غير ان نلحظ ذلك نظرا لظروف بيئتنا الصحراوية وان تلوث الهواء بالمنزل اخطر من تلوث الهواء بالخارج وذلك بسبب المساحات الضيقة وانه يجمع بين التلوث الخارجي وملوثات الهواء بالمنزل و الجميع منا بلا ادنى شك يريد ان يعيش بصحة جيدة. السؤال الان كيف لنا ان نعيش في بيئة صحية ونتنفس الهواء النقي داخل البيوت والمكاتب والاماكن المغلقة. لذلك نحتاج من ان نتحقق عن مدى جوة الهواء الذي نتنفسه في الغرف وكم نسبة كلا من الغبار والمواد الضارة ومن ثم البحث في امكانية ايجاد الحلول المناسبة وعمل الاختبارات والمقارنات اللازمة لتحسين جودة الهواء في المكان المحيط بنا.

اولا اريد ان احدد مصادر التهوية القادمة لغرفة ما. لدينا مصدر هواء طبيعي من الخارج المحيط عن طريق النافذة ولدينا ايضا مصدر للهواء وهوا نظام التبريد والتكيف. وبالتركيز على هذين المصدرين نستطيع ان نحد ونقلل من الهواء الملوث الداخل للاماكن المغلقة. احد الامثلة العملية ومن اهم التقنيات الحديثة الموجودة لدينا هوا جهاز اسمة أويير (Awair) والذي بدوره يقوم بقياس نوعية الهواء بالغرفة وهوا جهاز منزلي ذكي يستخدم اجهزة استشعار والمعروفة بالحساسات تساعدنا على تحليل مكونات البيئة حولنا و تتيح لنا معرفة النتائج والتنبؤ بشكل افضل لإيجاد الحلول وللوصول لأفضل نوعية هواء ممكنة. جهاز أويير بإمكانه قياس نسبة كلا من الرطوبة و الغبار والمواد الكيميائية وثاني اكسيد الكربون ودرجة الحرارة وايضا بإمكانه تحليل النتائج وارسال البيانات باستخدام التطبيق الخاص بالجهاز على الاجهزة الذكية بواسطة نظام الاتصال الاسلكي (Wireless). يوجد ايضا جهاز اسمه أمبروب (AMPROBE) لقياس جودة الهواء وبإمكانه اعطاء اشارات تحذيرية تحدد مستوى خطورة تزايد نسبة ثاني أكسيد الكربون وهوا جهاز عملي جدا.

الرابط التالي موضح فيه طريقة استخدام جهاز أويير والتطبيق الخاص به : https://www.youtube.com/watch?v=Cna0ltNwDSc

الرابط التالي موضح فيه طريقة استخدام جهاز أمبروب :

https://www.youtube.com/watch?v=nPu66RwCqro

 

وبالنظر لبعض الدراسات التي اجريت ومنها مقال عن دارسة جدوى لجودة الهواء الداخلي لقياس 12 برتوكول في التهوية الميكانيكية وتكيف الهواء بجامعة هون كونق للعلوم والتقنية وذكر فيه انه من بين 25 مبنى حكومي وجد انه 4% فقط يمثل جودة هواء على المستوى الاول وان 44% يمثل المستوى الثاني وان 52% يمثل المتسوى الثالث وهوا الأسوء.

وربما هذه النسب قد تتفاوت وتختلف قليلا كانت او كثير اذا ماقارنها بالبيئة التي نعيش فيها وهذا يؤكد على مدى خطورة هذا النوع من انواع التلوث ووضرورة تحسين جودة الهواء خصوصا بالاماكن المغلقة والتي قد تحتوي على عدد كبير من الاشخاص بالمكان الواحد.

وبما ان مصدر التهوية الالكترونية لدينا هوا نظام التكيف والتبريد وانه يحتوي على فلاتر لتنقية الهواء الداخل للغرف وهذا جيد الى حد بعيد ولكن يحتاج لتحسين وايضا في حال اضافة حساسات إضافية لهذا النظام لقياس مدى جودة الهواء بالغرفة من  نسبة ثاني اكسيد الكربون و الغبار والرطوبة وغيرها ويتم برمجتها بإعطاء تحليل بياني وتشخيص دقيق بالوضع الحالي للغرفة و التوصية المطلوبة لتحسين جودة الهواء ليكون ملائم لصحة الفرد وفقا لمعاير الصحة والسلامة مع امكانية برمجتها آليا.

هذا قد يساعد كثيرا في حال وجدنا منتج يحتوي على هذي المواصفات وقد يكون شيءً ضرورياً لاقتنائه في المستقبل القريب بكل غرفة وبكل مكتب وبكل منزل.

جهاز أويير

 

  جهاز أمبروب لقياس جودة الهواء

اترك تعليقاً